• مسلسل "سابع جار" الثابت والمتحول في
    يستطيع المتابع لمسلسل "سابع جار"، الوقوف على الطروحات الاجتماعية والفكرية والأسلوبية الجديدة، التي يقدمها هذا العمل الدرامي، عبر شريحة اجتماعية من العائلات المنتمية إلى ما يمكن...
  • تناسخ الأمكنة .. لنا عبد الرحمن روح
    "إلى الذين واجهوا أشباحهم بثبات ...إلى الخاسرين كثيراً، الحالمين دوماً، إلى الذين ربطوا أجسادهم إلى سارية السفينة .." هكذا أهدت عبد الرحمن روايتها الأخيرة "قيد الدرس" التي صدرت...
  • صندوق كرتوني يشبه الحياة".. المرأة
    تجدل الكاتبة لنا عبد الرحمن بين الواقع والمتخيل في مجموعتها القصصية "صندوق كرتوني يشبه الحياة"، الصادرة في القاهرة حديثًا عن الهيئة المصرية العامة للكتاب. وتتخذ من إحدى قصص...
  • مارجريت أتوود وقوى خارقة للطبيعة
    كل ما عليك فعله هو مواصلة الكتابة. عبر هذه الجملة البسيطة تختصر مارغريت أتود وصف علاقتها مع الكتابة بكل ما فيها من مسرات وآلام ، لأنها ترى أن على الكاتب أن لا يضيع الوقت في...
  • البحث عن "حافة الكوثر"
    تتقاطع بعض الروايات مع الحياة مباشرة، وتستمد خطابها منها بلا مواربة، أو انحيازات مستترة لاخفاء الحقيقة، تطرح أزمتها وأسئلتها المؤرقة على الورق، تلك الأسئلة التي ربما شغلت سنوات،...

الرئيسية الرئيسية » المقالات » من قراءاتي » لقطات من المستقبل

لقطات من المستقبل



  الكاتب :  د. لنا عبد الرحمن   الجمعة, 19-ابريل-2013 الساعة :02:04 مساءا

حجم الخط تكبير الخط | تصغير الخط   مشاهدات 996
   ارسال مقال ارسل    اضف تعليق اضف تعليق    حفظ المقال حفظ    طباعة مقال طباعة

لقطات من المستقبل

 

يعتبر  كتاب "لقطات من المستقبل"  الصادر عن المجلس الأعلى للثقافة من تأليف آرثر سي.كلارك وترجمة مصطفى إبراهيم فهمي ؛ من الكتب القليلة جدا  التي تتناول المستقبل من منظور علمي وليس برؤى استشرافية للأحداث.المؤلف يستعرض الأمكانيات العلمية المتوفرة للانسان ويقارنها مع ما توصل إليه العلم من اكتشافات تكنولوجية وكونية خاصة في القرنيين الأخيرين وبناء على ذلك يقدم استنتاجاته المشوقة والغريبة.

يتناول الكتاب فرضيات حول أقصى ما هو ممكن في العلم  على المدى البعيد وليس في المستقبل القريب.يطوف بنا المؤلف في رحلات ساحرة ومذهلة عما قد يخبئه لنا المستقبل في أمور تتعلق بالجاذبية الأرضية،  والمصادر الجديدة  للطاقة مثل المعادن في البحر والفضاء والكواكب. يقول المؤلف :"إن أي تكنولوجيا متقدمة تقدما كافيا لا يمكن تميزها عن السحر".

وإنطلاقا من هذه العبارة يشرع الكاتب في استعراض الإكتشافات العلمية والإختراعات الإلكترونية التي ظهرت في القرن الماضي ويحكي عن صعوبة تخيل أو توقع حدوثها قبل ذلك بعشرين عاما أو اكثر ويعطي مثالا على الآلة الكاتبة قائلا "كيف يكون رد فعل طابع الآلة الكاتبة في منتصف القرن العشرين لو سمع نبؤة بأنه خلال عشرين سنة سوف ينفق معظم وقته وهو يربت على أزرار الكمبيوتر"

يوضح المؤلف أن مواصفات العالم الجيد القادر على التنبؤ بالمستقبل تتطلب بالمقام الأول " الحس العلمي- الخيال المرن -والشجاعة" وإلا فإنه سيقع في هفوات وأخطاء سيسجلها التاريخ في حقه،يورد المثال على فكرة إدخال الضوء الكهربائي للبيوت تلك الفكرة التي سخر منها كل الخبراء فيما عدا مخترع أميركي عمره واحد وثلاثين ويدعى توماس أديسون الذي تمكن من اختراع الكهرباء.

من النبؤات الطريفة في الكتاب الوصول إلى اختراع السيارة الطائرة ويورد شرحا يقارنها بظهور الطائرة واستحالة تقبل الفكرة في الزمن الماضي. ومن نبؤاته أيضا أن السياسة والأقتصاد سيكفان عن أن تكون لهما الأهمية نفسها في المستقبل كما كانتا في الماضي،"كما سيأتي وقت تبدو فيه خلافاتنا حول هذه الأمور تافهة وبلا معنى،تهتم السياسة والأقتصاد بالسلطة والثروة،في حين أن أياً منهما ينبغي ألا يكون موضع الأهتمام الرئيسي للبالغين من البشر،ما بالك إذا كانت الموضع الوحيد لاهتمامهم.كما يرى المؤلف أيضا أن الخلافات حول المسائل اللاهوتية التي تبددت فيها طاقة أحسن العقول  في العصور الوسطى سوف تتراجع ولن يكون لها ذات الأهمية.

ويتناول الكتاب في بعض فصوله أفكارا عن الاتصال السريع بين البشر مقابل التوسع في سرعة انتقالهم،إذ كلما زادت سهولة الاتصال بين الناس قلت حاجتهم للانتقال السريع.لكن المؤلف لا يكتفي بالحديث عن الرؤى العلمية والتكنولوجية لأنه يتطرق أيضا الى الجوانب النفسية في الإنسان تلك التي تتعلق بقدرة الحواس،يناقش الكاتب الحاجة البيولوجية للنوم مؤكدا أنها ترتبط بالعادات اليومية وبفصول السنة التي تختفي فيها الشمس،يحكي الكتاب أيضا عن الحواس والقدرة على تطوير مهاراتها بما يساعد على تحمل الآلام والتمرن عليها لأن الأمر كله يتعلق بالموقف النفسي والاعداد الذهني للحالة.

 لكن لا يعني كل ما ذكر في الكتاب أن المستقبل سيكون خاليا من المفاجآت ؛ لأن الزمن سيظل يمدنا بما لا نهاية له من المفاجآت المتخيلة وغير المتخيلة فالطريقة الوحيدة كما يرى المؤلف للعثور على حدود الممكن هي بالذهاب وراء هذه الحدود الى ما هو غير ممكن،ذلك أن الحقيقة الوحيدة عن المستقبل التي يمكن الوثوق بها أنه سيكون خياليا تماما.

   





من مكتبتي

د. لنا عبدالرحمن كاتبة وصحافية ، تقيم في مصر ،عضو نقابة الصحفيين واتحاد الصحفيين العرب وعضو نادي القصة .حصلت على الماجستير في الدراسات الأدبية (قسم اللغة العربية). ونالت الدكتوراة عن موضوع السيرة الذاتية في الرواية النسائية اللبنانية.و تعمل في الصحافة الثقافية.




اقسام مدونتي

الاقسام الرئيسية

روابط مختارة

من مكتبتي
 اسم الكتاب ثلج القاهرة - رواية
المؤلف: لنا عبد الرحمن
 اسم الكتاب قيد الدرس - رواية
المؤلف: لنا عبد الرحمن
 اسم الكتاب لافينيا ( رواية) أورسولاكي لي جوين
المؤلف: ترجمة : لنا عبد الرحمن
 اسم الكتاب شاطئ آخر.. مقالات في القصة العربية
المؤلف: لنا عبد الرحمن
 اسم الكتاب تلامس - رواية
المؤلف: لنا عبد الرحمن

من مكتبتي

مواقع مختارة

من أرشيف المقالات

من مكتبتي الخاصة

من ألبوم صوري





كن على تواصل دائم

خدمة Rss     صفحة البدء    اضفنا للمفضلة


© جميع الحقوق محفوظة لموقع د.لنا عبدالرحمن lanaabd.com 2018

برمجة وتصميم طريق التطوير
لحلول الإنترنت