• سهير المصادفة تقع في غواية الخرائط
    تتناسل الحكايات والأساطير والأزمنة في رواية سهير المصادفة «لعنة ميت رهينة»- الدار المصرية اللبنانية، ويبدو الواقع مجرد فخ يسقط في داخله الأبطال والخرافات واللعنات، ويمتزجون في ما...
  • فانتازيا الواقع القاهري "رسائل سبتمبر"
    في عمله الروائي الثاني "رسائل سبتمبر"( توبقال – المغرب) يخوض الكاتب الشاب أحمد عبد المنعم رمضان تجربة روائية يدمج فيها بين الواقعية المطلقة، من حيث المكان والزمان، وبين المضمون...
  • أريج جمال تلاحق شبح فيرجينا وولف في
    "لا تفهم أبدا لماذا تأتي الهاوية قبل أن تأتي الكتابة؟" من الممكن لهذا التساؤل الذي يختم قصة "موت فرجينا" في مجموعة أريج جمال "كنائس لا تسقط في الحرب"، اعتباره التيمة الرئيسية...
  • «الجميلات الثلاث» في رحلة الشتات والعودة
    تمضي الكاتبة فوزية شويش السالم في روايتها «الجميلات الثلاث»- دار العين- القاهرة، في مسار أعمالها الروائية السابقة التي تقارب فيها الزمن من اتجاهات ورؤى عدة، بين الحاضر والأمس...
  • رواية " قيد الدرس " الهوية و تقاطعات
    أقام أتيلية الاسكندرية "جماعة الفنانين والكتاب " ندوة أدبية لمناقشة رواية " قيد الدرس " للروائية لنا عبد الرحمن ، قدم للندوة الشاعر جابر بسيوني وشارك في النقاش الناقد شوقي بدر...

الرئيسية الرئيسية » المقالات » من قراءاتي » "الجبل السحري" وقضايا الإنسان الكبرى

"الجبل السحري" وقضايا الإنسان الكبرى



  الكاتب :  د. لنا عبدالرحمن   الأربعاء, 01-مايو-2013 الساعة :03:05 مساءا

حجم الخط تكبير الخط | تصغير الخط   مشاهدات 864
   ارسال مقال ارسل    اضف تعليق اضف تعليق    حفظ المقال حفظ    طباعة مقال طباعة


امرأة مريضة في مصحة، تُعالج من داء أصاب رئتيها، نزلاء حزانى يعانون الوحدة، وسيدة عجوز تمشي بوجل داخل حديقة المستشفى، فيما شاب طموح يخوض رحلة سفره بالقطار من بلدة إلى أخرى. جبال يكلل قممها الثلج، وقرى محاطة بأشجار الصنوبر والزان، وديان، وأنهار متدفقة بلا تردد.

هذه المشاهد مأخوذة من رواية "الجبل السحري" لتوماس مان. إذ لا تزال مغامرة القراءة، من أكثر المغامرات السحرية التي من الممكن أن تحملنا بخفة الريشة، الى حدود لم نحلم بها من قبل. هذا ما تفعله بنا الأعمال الأدبية المكتوبة من عمق الروح، بخفقان القلب، ورعشة الأصابع من الحيرة والتساؤل.

رواية "الجبل السحري" للكاتب الألماني توماس مان، من الروايات القليلة القادرة على سحب القارئ بسهولة الى عوالمها البعيدة، إذ يتفق النقاد على أن رواية "الجبل السحري" هي تحفة روائية. يواجه فيها توماس مان قضايا الإنسان الكبرى التي لا حيلة له أمامها مثل المرض والألم والحب والابداع والموت!

والكاتب توماس مان، هو أديب ألماني ولد في 6 يونيو/حزيران 1875 وتوفي في 12 أغسطس/آب 1955 في زيورخ. حصل على جائزة نوبل في الأدب لسنة 1929. له العديد من الروايات الشهيرة، مثل "موت في البندقية"، والتي قام لوتشانو فيسكونتي سنة 1971 بتحويلها لفيلم حمل نفس الاسم.

أول رواية له بعنوان "آل بودنبركس". كانت هذه الرواية بمثابة اعتراف أدبي له. كما ترجمت لأكثر من 40 لغة.

ويعتبر توماس مان أن الفن رسالة إنسانية، لها دور فعال في حياة البشر، وليست مفصولة أبدا عن الحياة ككل يقول: "أنا لا أؤمن بتلك النظرية التي ترى أن الفن متعة يزجي بها الإنسان وقت فراغه. إذا كانت الإنسانية ترغب رغبة أكيدة في أن لا تقف موقفا محايدا من المشاكل الإجتماعية والإنسانية، والفنان هو أكثر البشر انسانية، لذا فإن من واجبه أن يرفع صوته عاليا مدافعا عنها، هابا لنصرتها، عندما تهددها قوى الجهل والبطش والبربرية".

تطرح رواية "الجبل السحري" فكرة العلاقة مع الزمن، ويرد نقاش بين أبطالها حول فكرة الحرية، ونظرية وحدة الوجود، ومقولات أرسطو، وفولتير. يقول بطلها هانز هاكوب: "إذا كانت المسافة ندركها بأعضائنا بحاستي النظر واللمس، لكن بأي الحواس ندرك الزمن؟ كيف يمكننا أن نقيس شيئا لا نعرف عنه أي شيء، ولا حتى خاصية واحدة من خصائصه".

يذكر أن رواية "الجبل السحري" صدرت عن دار الجمل، وترجمها للعربية المترجم علي عبدالأمير صالح، ويتضح مدى الجهد والإعتناء بالصياغة اللغوية التي بذلها المترجم، كما قدم للرواية بمقدمة تفصيلية عن توماس مان وكتابته يقول في جزء منها: "إن أبطال توماس مان الشبان كلهم يعشقون الموسيقى والأدب ويشعرون، نتيجة لذلك، بضيق البيئة التي ينمون فيها، فهم لذلك يأملون في الخروج منها والهرب، ولكنهم جميعاً يشعرون بحنين دائم؛ وإن هذه النفوس الفتية كلها لتمتاز بأنها نفوس معقدة يضنيها قلق ميتافيزيقي، بينما نرى أن المجتمع يفرض عليها العزلة والوحدة. كما هناك هوةً تفصل بين هذه النفوس وبين الناس العاديين، السعيدين بالحياة، ولكن حنيناً كثيفاً يدفع بهم إلى أن يشاركوا الناس أفراحهم وأعيادهم، ومن هنا كان تشاؤمهم وبرمهم بالحياة؛ ذلك بأن المهم الكبير ليس نتيجة خطيئة فردية بل مرده إلى البنيان العام للوضع البشري.

إن روايات مان وقصصه، حالها حال الفنون المعاصرة الجيدة، لم يخططْ لها أن تخاطب قوانا العقلية مباشرةً او حاجتنا الغريزية من أجل إعطاء أحكام أخلاقية، لقد خُطط لها أن تخاطب ذكاءنا وتحسسنا بالتناقض الإنساني الظاهري، فبدون هذه المزايا من المحتمل إلا ننسى قراءة أعمال مان فحسب، بل القسم الأكبر من الأدب المعاصر الصادق". (خدمة وكالة الصحافة العربية).

   





من مكتبتي

د. لنا عبدالرحمن كاتبة وصحافية ، تقيم في مصر ،عضو نقابة الصحفيين واتحاد الصحفيين العرب وعضو نادي القصة .حصلت على الماجستير في الدراسات الأدبية (قسم اللغة العربية). ونالت الدكتوراة عن موضوع السيرة الذاتية في الرواية النسائية اللبنانية.و تعمل في الصحافة الثقافية.




اقسام مدونتي

الاقسام الرئيسية

روابط مختارة

من مكتبتي
 اسم الكتاب ثلج القاهرة - رواية
المؤلف: لنا عبد الرحمن
 اسم الكتاب قيد الدرس - رواية
المؤلف: لنا عبد الرحمن
 اسم الكتاب لافينيا ( رواية) أورسولاكي لي جوين
المؤلف: ترجمة : لنا عبد الرحمن
 اسم الكتاب شاطئ آخر.. مقالات في القصة العربية
المؤلف: لنا عبد الرحمن
 اسم الكتاب تلامس - رواية
المؤلف: لنا عبد الرحمن

من مكتبتي

مواقع مختارة

من أرشيف المقالات

من مكتبتي الخاصة

من ألبوم صوري





كن على تواصل دائم

خدمة Rss     صفحة البدء    اضفنا للمفضلة


© جميع الحقوق محفوظة لموقع د.لنا عبدالرحمن lanaabd.com 2017

برمجة وتصميم طريق التطوير
لحلول الإنترنت