• مسلسل "سابع جار" الثابت والمتحول في
    يستطيع المتابع لمسلسل "سابع جار"، الوقوف على الطروحات الاجتماعية والفكرية والأسلوبية الجديدة، التي يقدمها هذا العمل الدرامي، عبر شريحة اجتماعية من العائلات المنتمية إلى ما يمكن...
  • تناسخ الأمكنة .. لنا عبد الرحمن روح
    "إلى الذين واجهوا أشباحهم بثبات ...إلى الخاسرين كثيراً، الحالمين دوماً، إلى الذين ربطوا أجسادهم إلى سارية السفينة .." هكذا أهدت عبد الرحمن روايتها الأخيرة "قيد الدرس" التي صدرت...
  • صندوق كرتوني يشبه الحياة".. المرأة
    تجدل الكاتبة لنا عبد الرحمن بين الواقع والمتخيل في مجموعتها القصصية "صندوق كرتوني يشبه الحياة"، الصادرة في القاهرة حديثًا عن الهيئة المصرية العامة للكتاب. وتتخذ من إحدى قصص...
  • مارجريت أتوود وقوى خارقة للطبيعة
    كل ما عليك فعله هو مواصلة الكتابة. عبر هذه الجملة البسيطة تختصر مارغريت أتود وصف علاقتها مع الكتابة بكل ما فيها من مسرات وآلام ، لأنها ترى أن على الكاتب أن لا يضيع الوقت في...
  • البحث عن "حافة الكوثر"
    تتقاطع بعض الروايات مع الحياة مباشرة، وتستمد خطابها منها بلا مواربة، أو انحيازات مستترة لاخفاء الحقيقة، تطرح أزمتها وأسئلتها المؤرقة على الورق، تلك الأسئلة التي ربما شغلت سنوات،...

الرئيسية الرئيسية » المقالات » عن رواية "ثلج القاهرة" » وجوه متعددة.. في حفل توقيع " ثلج القاهرة "

وجوه متعددة.. في حفل توقيع " ثلج القاهرة "



  الكاتب :  القدس العربي   الخميس, 08-اغسطس-2013 الساعة :09:08 مساءا

حجم الخط تكبير الخط | تصغير الخط   مشاهدات 1111
   ارسال مقال ارسل    اضف تعليق اضف تعليق    حفظ المقال حفظ    طباعة مقال طباعة

وجوه متعددة.. في حفل توقيع

 

وقعت الكاتبة لنا عبد الرحمن روايتها " ثلج القاهرة" الصادرة عن دار آفاق، في مكتبة الديوان بالزمالك ، بحضور عدد من الكتاب والمثقفين. قدم الأمسية الكاتبة العراقية سولاف هلال التي توقفت عند عنوان الرواية معتبرة أنه لافت للانتباه، قائلة "إن الثلج في الرواية له دلالة رمزية، وهذا يتضح في حوار داخل الرواية، فالرغبة برؤية مدينة جديدة تقاوم انهيارها، يطغى على فكرة أن الثلج يرمز لبرودة العلاقات الانسانية، حيث تحضر فكرة "الانصهار" في مقابل الثلج، لكن دلالة الانصهار تأتي محملة بالتلاشي السلبي، في مواجهة الحلم بمدينة يغمرها الثلج ويُحيل شحوبها الرمادي إلى بياض ناصع، تخرج من تحته " قاهرة" جديدة".

 وأضافت هلال: " تطرح الرواية فكرة الحيوات السابقة، عبر شخصية بشرى التي تتبع صور وخيالات تلح عليها، ولا تملك لها تفسيرا واضحا، ويتضح الجهد الذي بذلته الكاتبة في مقاربة هذه الفكرة. تتماس هذه الرواية أيضا مع فكرة المصير من جانب السعادة المنقوصة، كما لو أنها قدر حتمي للإنسان لذا يرغب في تكرار حياته.وهذا يتضح من خلال تقاطعات حياة بطلتي الرواية نورجهان وبشرى، والظروف الحياتية المفروضة على كل منهما"

 توقفت سولاف هلال عند عنصر الزمن في الرواية، موضحة : " إن عنصر الزمن يعتبر بطلا رئيسيا في العمل لأن النص يتحرك بين أكثر من زمان ومكان. فالسرد في شخصية بشرى يدور في الزمن المعاصر، أما في شخصية نورجهان فيسيطر  عليه الزمن الماضي، وهذا يتضح أيضا في لغة النص التي تختلف مع كل خيط سردي،حيث تطغى اللغة الصوفية عندما تتكلم نورجهان،فيما يحضر سرد محاذي للغة الواقعية حين يتتبع القارئ حياة بشرى وتنقلاتها، في أكثر من مكان."

وتحدث د. حسين حمودة أستاذ النقد الأدبي بجامعة القاهرة عن رواية " ثلج القاهرة" من زاوية الإضافة، موضحا أن الكاتبة لنا عبد الرحمن مشغولة بهاجس الإضافة، فهي من الكاتبات والكتاب الذين يشتغلون بدأب على نصوصهم، وتتميز  بالصبر للعمل على النص أكثر من مرة.

وتحدث المترجم مصطفى محمود عن الهاجس النفسي في الرواية قائلا : "الرواية مثيرة وممتعة جدا عند القراءة، وأنه شخصيا استمتع بالنقلات المختلفة التي قدمتها الكاتبة، وأوضح أن لنا عبد الرحمن  يسيطر على كتاباتها  هاجس الزمن، ومرور الوقت، وهذا يتضح من أعمالها السابقة، كما في روايتيها " أغنية لمارغريت" و " تلامس"، وكما في مجموعتها القصصية " الموتى لا يكذبون".. ولعل هذا الهاجس هو الذي دفعها إلى مقاربة فكرة الحيوات السابقة، والخوض فيها حتى النهاية، حيث الكتابة عن فكرة الموت تحضر في الرواية من جانب تناول " العدم" عبر شخصية نورجهان، التي تسرد حكايتها من عالم الموتى. وانتقد محمود على الكاتبة أنها لم تتجرأ على الخوض أكثر في دلالات " العدم"، متمنيا لو أنها غاصت أكثر في فكرة الموت.

وتحدثت الكاتبة سمر نور، عن علاقتها مع نص " ثلج القاهرة"، وأنها قرأته قبل النشر،وأشادت بقدرة الكاتبة على الحذف، معتبرة أن لنا عبد الرحمن تمتلك شجاعة الاختصار، وهذا بحد ذاته ميزة مهمة للكاتب.

وشارك الكاتب وحيد الطويلة في قراءة فقرات من الرواية، كما قرأت سولاف هلال فصلا صغيرا بعنوان " ظلال الحكاية". وشارك عدد من الحضور في القراءة. ومن الأسماء التي شاركت في الأمسية: د. شيرين أبو النجا، د. لبنى اسماعيل، الكاتبة والناشرة سوسن بشير، الروائي المكاوي سعيد، والكتاب نائل الطوخي، ون طارق إمام، وأحمد عبد اللطيف، والطاهر الشرقاوي، وسامية بكري.

الجدير بالذكر أن الكاتبة لنا عبد الرحمن صدر لها في الرواية : " حدائق السراب"،  " تلامس"، " أغنية لمارغريت"، كما صدر لها في القصة القصيرة  مجموعتين قصصيتين هما :" أوهام  شرقية" و " الموتى لا يكذبون".

0000

* نقلا عن " القدس العربي 30/6/2013

   





من مكتبتي

د. لنا عبدالرحمن كاتبة وصحافية ، تقيم في مصر ،عضو نقابة الصحفيين واتحاد الصحفيين العرب وعضو نادي القصة .حصلت على الماجستير في الدراسات الأدبية (قسم اللغة العربية). ونالت الدكتوراة عن موضوع السيرة الذاتية في الرواية النسائية اللبنانية.و تعمل في الصحافة الثقافية.




اقسام مدونتي

الاقسام الرئيسية

روابط مختارة

من مكتبتي
 اسم الكتاب ثلج القاهرة - رواية
المؤلف: لنا عبد الرحمن
 اسم الكتاب قيد الدرس - رواية
المؤلف: لنا عبد الرحمن
 اسم الكتاب لافينيا ( رواية) أورسولاكي لي جوين
المؤلف: ترجمة : لنا عبد الرحمن
 اسم الكتاب شاطئ آخر.. مقالات في القصة العربية
المؤلف: لنا عبد الرحمن
 اسم الكتاب تلامس - رواية
المؤلف: لنا عبد الرحمن

من مكتبتي

مواقع مختارة

من أرشيف المقالات

من مكتبتي الخاصة

من ألبوم صوري





كن على تواصل دائم

خدمة Rss     صفحة البدء    اضفنا للمفضلة


© جميع الحقوق محفوظة لموقع د.لنا عبدالرحمن lanaabd.com 2018

برمجة وتصميم طريق التطوير
لحلول الإنترنت